~¤ô¦¦ الله يديم المحبة ويديم حبك لنا ونسصير احلى ثلاثة الحب وانت وانا ¦¦ô¤~
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رد: للاهمية برجاءالدخول اقرء وتتدبر ( اللهم بلغت )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elkhot14
Admin
avatar

عدد الرسائل : 453
العمر : 25
الموقع : منتديات :~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ الــخـــــــ على ـــــــــــــــــط ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: للاهمية برجاءالدخول اقرء وتتدبر ( اللهم بلغت )   الخميس مايو 08, 2008 2:47 pm

الرد على كل ما قيل من امر وفاه الروسل وخاصة فى هذه الجزيئة

{ فنام النبي على صدر زوجته ، ويرفع يده إلى السماء ويقول بل الرفيق الأعلي ، بل الرفيق الأعلي ) .. تقول السيده عائشة : فعرفت أنه يخير ... سيدنا جبريل دخل علي النبي وقال : يارسول الله ، ملك الموت بالباب ، يستأذن أن يدخل عليك ، وما استأذن علي أحد من قبلك . فقال النبي إءذن له يا جبريل ) ..... فدخل ملك الموت علي النبي وقال : السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أخيرك ، بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله . فقال النبي : ( بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى ) ووقف ملك الموت عند رأس النبي وقال : أيتها الروح الطيبة ، أخرجي إلى رضا من الله و رضوان ورب راض غير غضبان ... تقول السيده عائشه : فسقطت يد النبي وثقلت رأسه في صدري ، فعرفت أنه قد مات ..}

حيث اننا اصبحنا من هواء او بالاخص من المتخصصين فى النقل الحرفى من دون ان نعمل العقل فى ما ننقل ان كل ما ذكر عن وفات الرسول صحيح ال فى جزئية واحده وقد اشرت اليه من قبل فى موضع سابق ولكن للاسف الشديد اصبحنا ناقلين وليس عاملين للعقل والفكر سؤال واطلب منكم الاجابة عليه وارجو انا لا اكون مصدر ازعاج الى اى منكم فكلم اخوة لى و يعلم الله انى لا اريد انا نحاسب على شى نحن لا ذنب لنا به فالحذر كل الحذر من ان نقول على الاسلام قولة فيه جهاله
سؤالىالى كل اخوانى
عن من روى الحورا الذى دار بين الرسول عليه افضل الصلاة السلام وبين ملك الموت؟
وكيف حاضر هذا الشخص الحور وكيف راى ملك الموت هل هذا الشخص الذى ذكر الحور واصل الى درجة من الايمان والتقوى حتى يصل الى هذا المرتبه العالية ويشاهد بعينه او يسمع باذانه ما دار بين الرسول عليه افضل الصلة والسلام وبين ملك الموت وناخد هذا الامر بشى من الترتيب
ذكر فى الحديث ان اخر من كان مع الرسول هى ام المومنين عاشة رضى الله عنه زوجه الرسول عليه الصلة والسلام فهل ذكرت السيد عاشه انه سمعت هذا الحورا
ام ذكرات ان الرسول هو من اخبرها بما يدور بينه وبين ملك الموت
لا انما قلت ان اخر ما قاله النبى الكريم هى جملة( بل الرفيق الاعلى ) اى الى جور ربى وهى جمله نفهم منه التخير وولكنه لم تذكر امر دخول جبريل عليه السلام معه ملك الموت ولن تذكر لانه ليس بمقدر احد ان يرهما الا الانبياء والرسل قد يقال انه الرسول اخبره بهذا
والرد على هذا هو كيف وقد كان الرسول فى هذه اللحظات يعنى سكرات الموت فهل اخبر به الرسول فى سكرت لا بال ان السيده عاشة رضى الله عنه قالت ان الرسول اخر ما قاله هى قولته ( بل الرفق الاعلى ) ثم فاضت روحه الكريم فكيف من ياتى ويقوم بالافتراء ووضع هذه الجمله فى سيق الاحدث يا اخونى اتقو الله فيما تكتبهووما تنقوله واعمول العقل فميا نقراء قبل انا نكتب وننقل و نقول حتى لا نحساب على امر كنا نريد بهى خير
هذا والله اعلى واعلم اتجهد شخصى منى وارجو ان يكون وفقنى الله فيما قلته من كلام ان ما ذكرته لس عن هوى شخصى ولكن هذا مما قرته فى حادثة وفاة الرسول الان الى بعض ما قاله كبار العلماء فى هذا الموضع

وهذا بعض ما ورد فى حداثه وفاةالرسول عليه افضل الصلاة والسلام

انظرو الى راى شيخ الاسلام


وقد سئل الشيخ ابن عثيمين بالنسبة لقصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، ذكرت بعض كتب التاريخ أن ملك الموت أتى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه على شكل أعرابي ، ما صحة هذا الكلام ؟

فأجاب رحمه الله :

" هذا غير صحيح ...لم يأته ملك الموت ولم يستأذن منه ، بل خطب – صلى الله عليه وسلم – في آخر حياته خطبة وقال : ( إن عبدا خيَّره الله تعالى بين الخلد في الدنيا ما شاء الله ، وبين لقاء ربه ، فاختار لقاء ربه ) هكذا قال في آخر حياته ، فبكى أبو بكر ، فتعجب الناس كيف يبكي أبو بكر من هذه الكلمات ، فكان النبي صلى الله عليه وسلم هو المُخيَّر ، وكان أبو بكر أعلم الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم ، هذا الذي ورد ، أما أن ملك الموت جاء يستأذنه فهذا غير صحيح " انتهى . "لقاء الباب المفتوح" (2/340)

استئذان ملك الموت من النبي صلى الله عليه وسلم ليقبض روحه


السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل صح إسناد خبر استئذان ملك الموت من النبي صلى الله عليه وسلم ليقبض روحه ؟

وهذا جزء من الخبر ( فدخل الملك جبريل على النبي وقال: ملك الموت بالباب ويستأذن أن يدخل عليك وما استأذن من احد قبلك فقال له إذن له يا جبريل ودخل ملك الموت وقال: السلام عليك يا رسول الله أرسلني الله أخيرك بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله ، فقال النبي: بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى ) .

نرجو أن تفتونا مأجورين وفقكم الله ، لأن هذا الخبر انتشر بكثرة بين المنتديات .


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هذا الحديث شديد الضعف ؛ ضَعّفه ابن كثير وابن حجر وغيرهما من الحفّاظ .
وقال فيه الهيثمي : رواه الطبراني ، وفيه عبد الله بن ميمون القداح ، وهو ذاهب الحديث . اهـ.
وحَكَم عليه الألباني بالوضع ، وذلك يَعني أنه موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجوز تناقله ، ولا تَحِلّ روايته .

وأما تخييره عليه الصلاة والسلام بين الدنيا والآخرة ، فهو ثابت في الصحيحين .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

تخريج حديث استئذان ملك الموت على النبي صلى الله عليه وسلم ليقبض روحه


السؤال:

ما صحة هذا الحديث : ( دخل الملك جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم وقال : ملك الموت بالباب ، ويستأذن أن يدخل عليك ، وما استأذن من أحد قبلك ، فقال له : ائذن له يا جبريل . ودخل ملك الموت وقال : السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أخيرك بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله ، فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى . فوقف ملك الموت عند رأس النبي صلى الله عليه وسلم ( كما سيقف عند رأس كل واحد منا ) وقال : أيتها الروح الطيبة ، روح محمد بن عبد الله ، اخرجي إلى رضى من الله ورضوان ورب راضٍ غير غضبان ).


الجواب:

الحمد لله

في قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أحداثٌ كثيرةٌ ، روى فيها الرواةُ الشيءَ الكثير ، ولكن خُلِطَ الصحيح فيه بالمكذوب ، وتساهل الكثيرون في ذكر ما ليس له أصل ، وما لم يأت إلا من طريق منكر متروك ، والذي يبتغي السلامة في هذا الباب عليه بالأحاديث الصحيحة ، إذ فيها الغنية والكفاية ، وفيها من وصف أحداث وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ما فيه العبرة والعظة والحكمة .

قال الحافظ ابن كثير رحمه الله "البداية والنهاية" (5/256) :

" وقد ذكر الواقدي وغيره في الوفاة أخبارًا كثيرةً فيها نكارات وغرابة شديدة ، أضربنا عن أكثرها صفحا لضعف أسانيدها ، ونكارة متونها ، ولا سِيَّما ما يورده كثير من القُصَّاص المتأخرين وغيرهم ، فكثير منه موضوع لا محالة ، وفي الأحاديث الصحيحة والحسنة المروية في الكتب المشهورة غُنيةٌ عن الأكاذيب وما لا يعرف سنده ، والله أعلم " انتهى .

وبعد البحث في مرويات قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم لم نقف على الحديث الذي ذكره السائل بهذا اللفظ لكن رويت أحاديث في استئذان ملك الموت على النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بلفظ قريب مما ذكره السائل ، ولكنها أحاديث ضعيفة حكم عليها العلماء بالنكارة والوضع ، فمن ذلك :

حديث يرويه علي بن الحسين عن أبيه في قصة طويلة فيها ذكر استئذان ملك الموت على النبي صلى الله عليه وسلم ومخاطبته له .

وهذه قصة رواها الطبراني في المعجم الكبير (3/129) وفي كتاب الدعاء (1/367) .

قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/35) : فيه عبد الله بن ميمون القداح ، وهو ذاهب الحديث .

وكذلك حكم عليه الحافظ العراقي في تخريج الإحياء (4/560) والحافظ ابن حجر في "أجوبة بعض تلامذته" (1/87) وابن كثير في البداية والنهاية (5/290) وقال الألباني في "السلسلة الضعيفة" (5384) : موضوع .

وحديث آخر يرويه ابن عباس رضي الله عنها ، وفيه ذكر استئذان ملك الموت على النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي قبض فيه .

رواه الطبراني في المعجم الكبير (12/141) .

قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/36) : وفيه المختار بن نافع وهو ضعيف .

وقال العراقي في تخريج الإحياء (4/560) : وفيه المختار بن نافع منكر الحديث .

وأما تخييره صلى الله عليه وسلم بين الموت والبقاء في الدنيا ، وكذلك قوله : ( بل الرفيق الأعلى ) فهذا ثابت عنه في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها ، وقد سبق ذكره في جواب السؤال رقم (45841) فليرجع إليه .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين بالنسبة لقصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، ذكرت بعض كتب التاريخ أن ملك الموت أتى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه على شكل أعرابي ، ما صحة هذا الكلام ؟

فأجاب رحمه الله :

" هذا غير صحيح ...لم يأته ملك الموت ولم يستأذن منه ، بل خطب – صلى الله عليه وسلم – في آخر حياته خطبة وقال : ( إن عبدا خيَّره الله تعالى بين الخلد في الدنيا ما شاء الله ، وبين لقاء ربه ، فاختار لقاء ربه ) هكذا قال في آخر حياته ، فبكى أبو بكر ، فتعجب الناس كيف يبكي أبو بكر من هذه الكلمات ، فكان النبي صلى الله عليه وسلم هو المُخيَّر ، وكان أبو بكر أعلم الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم ، هذا الذي ورد ، أما أن ملك الموت جاء يستأذنه فهذا غير صحيح " انتهى . "لقاء الباب المفتوح" (2/340)

ومن أراد المزيد من الأحاديث الصحيحة في قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم فليرجع إلى كتاب "البداية والنهاية" للحافظ ابن كثير (5/248) باب احتضاره ووفاته عليه الصلاة والسلام ، وكذلك كتاب "صحيح السيرة النبوية" تأليف إبراهيم العلي ، الباب السادس : مرض الرسول – صلى الله عليه وسلم – ووفاته .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkhot15.yoo7.com
 
رد: للاهمية برجاءالدخول اقرء وتتدبر ( اللهم بلغت )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات :~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ الــخـــــــ على ـــــــــــــــــط ~¤ô¦¦§¦¦ô¤~ :: المنتدى الأسلامى :: قسم الأحاديث النبوية-
انتقل الى: